الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  مشاركات القراء

 - عرض حسب التصنيف -  - عرض حسب الكاتب -  - عرض  أبجدي -
مقالات مختارة
عنوان المقال: الحرب مع اليهود انتعاشة اقتصادية
الكاتب: السيد محسن أبو زيادة
التصنيف: اقتصاد
المصدر:الشبكة الإخوانية

الحرب مع اليهود انتعاشة اقتصادية

الحمد لله وكفى ، وصلاة على من اصطفى وبعد .

  إن الحرب مع اليهود فى زمن النبى _صلى الله عليه وسلم _ كانت من أجل حماية الإسلام والمسلمين، لذلك جاء بالعهد معهم ،ولكنهم أنالهم أن يحافظوا على عهد وهم أهل الغدر والخيانة ،فكل غزوة كانت من أجل الغدر والخيانة، ومن فضل الله علي المسلمين أن من الله عليهم بانتعاشة اقتصادية راقية، وذلك مع كل حرب مع اليهودومثال ذلك :

1-    بنى قينقاع وهم أول من حاربوا النبى _ صلى الله عليه وسلم_ فقد كانوا صاغة وتجارا، وكانوا نحو الستمائة مقاتل ،وكانت دارهم فى طرف المدينة ،وقبض منهم أموالهم ، فأخذمنها رسول الله _ صلى الله عليه وسلم_  ثلاث قسى، ودرعين، وثلاثة سيوف، وثلاثة رماح ،وخمس غنائمهم، وكان الذى تولى جمع الغنائم محمد بن مسلمة.

   والناظر إلى ذلك يجد أن ما غنمه المسلمين من اليهود فى ذلك أضعاف مضاعفة مما أخذوه من غزوة بدر أولى انتصارات الإسلام، فحدث للمسلمين تلك الانتعاشة الاقتصادية التى عادت على فقراء المسلمين من الخمس الذى أفاء الله به على النبى.

  2 - بنى النضير لم يختلف الحال كثيرا عن بنى قينقاع -اللهم إلا التوزيع_ لأن النبى لم يخمس بنى النضير فقد قال مالك: \"لم يخمس بنى النضيرº لأن المسلمين لم يوجفوا عليها بخيلهم ولا ركابهم\"، حيث قبض منهم الأموال والحلقة وهى السلاح .

  3 - بنى قريظة وكانوا أشد اليهود عداوة لرسول الله _ صلى الله عليه وسلم_حيث ذهب إليهم الرسول _صلى الله عليه وسلم_ بعد الخندق بعد ما وضع السلاح جاءه جبريل عليه السلام فقال \" أوضعت السلاح، والله إن الملائكة لم تضع أسلحتها\"فانهض بمن معك إلى بنى قريظة،فإنى سائر أمامك أزلزل بهم حصونهم، وأقذف فى قلوبهم الرعب ، فقال النبى لأصحابه : يومئذ\" لايصلين أحدكم العصر إلا فى بنى قريظة\"  وقد عاد على المسلمين من السلاح خمسين درعا، وخمسين بيضة، وثلاثمائة وأربعين سيفا، وقال :\"  هؤلاء فى قومهم بمنزلة بنى المغيرة فى قريش\".

  فهذا كله فى يهود المدينة، وكانت غزوة كل طائفة منهم عقب كل غزوة من الغزوات الكبار، فغزوة بنى قينقاع عقب غزوة بدر، وغزوة بنى النضير عقب غزوة أحد، وغزوة بنى قريظة عقب الخندق( الأحزاب) ، وهذا إن دل على شىء إنما يدل على سوء اليهود ومحاولتهم استغلال الحروب التى خاضها النبى _صلى الله عليه وسلم_ ظنا منهم أنهم يستطيعون معاونة هؤلاء دون علم النبى _صلى الله عليه وسلم_ والقضاء عليه_ والله خير حافظ  .

4 - خيبر وما أدرك ما خيبر هى المال الكثير، فقد قاتل أهل خيبر حتى ألجأهم إلى قصرهم، فغلب على الزرع والنخل والأرض، فصالحوه على أن يجلوا منها، ولهم ما حملت ركابهم ولرسول الله _ صلى الله عليه وسلم_ الصفراء والبيضاء، واشترط عليهم أن لايكتموا ولايغيبوا شيئا، فإن فعلوا فلا ذمة ولا عهد فغيبوا مسكا فيه مال وحلى لحيي بن أخطب، وكان احتمله معه إلى خيبر حين أجليت بنى النضير فقال رسول الله_صلى الله عليه وسلم_  لعم حيى بن أخطب : \" ما فعل مسك حيى الذى جاء به من النضير\" قال أذهبته النفقات والحروب فقال  \" العهد قريب والمال أكثر من ذلك\"فدفعه رسول الله _ صلى الله عليه وسلم_ إلى الزبير فمسه بعذاب ، وقد كان قبل ذلك دخل  خربة، فقال : قد رأيت حييا يطوف فى خربة ها هنا فذهبوا فطافوا فوجدوا المسك فى الخربة.

·        لقد تمتع المسلمون بغنائم خيبر لأنها كانت طعمة لأهل الحديبية من شهد منهم ومن غاب وكانوا ألفا وأربعمائة، وكان معهم مائتا فرس، ولم يغب عن خيبر إلا جابر بن عبد الله فقسم له الرسول_ صلى الله عليه وسلم_  سهما كسهم من حضرها.

·        تمتع المسلمون بوسائل الأمن وهى المال والطعام والسلاح .

·        تمتع المسلمون أيضا بالأمن بجلاء اليهود عن شبه الجزيرة العربية فارتاح المسلمون من رباهم فانتعش الاقتصاد الإسلامى .

د. محسن حسنى محمد أبو زيادة



 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca